القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص : النافذة | غونسالو م. طافاريش



قصص : النافذة | غونسالو م. طافاريش

Gonçalo M. Tavares

(البرتغال، 1970) 

اختيار وترجمة: سعيد بنعبد الواحد 



Gonçalo M. Tavares



                            

كانت إحدى نوافذ بيت السيد كالفينو، تلك التي تقدم أحسن منظر على الشارع، مغطاة بستارين، يمكن ربطهما بالأزرار، عند جمعهما في الوسط. كان أحد الستارين، ذلك الموجود في الجهة اليمنى، له أزرار، وفي الستار الآخر ما يقابلها من العُرى.

 

كي يطل من تلك النافذة، كان على السيد كالفينو أولا أن يفك الأزرار السبعة، واحدا واحدا. بعد ذلك، طبعا، كان يزيح الستارين بيديه ويتمكن من رؤية العالم ومراقبته. في الأخير، بعد أن ينتهي من المشاهدة، يجذب الستارين إلى الأمام، ويغلق كل زرّ على حدة. كانت نافذة ذات أزرار.


عندما كان يفتحُ النافذة في الصباح، وهو يفك الأزرار ببطء، كان يشعر في حركاته بالقوة الشبقية لمن يخلع برقّةٍ، ولكن بقلق أيضا، قميصَ عشيقته.  


بعد ذلك كان ينظر إلى النافذة بشكل مختلف. كما لو أن العالم ليس شيئا متوفرا في أي لحظة، بل شيئا يستوجب منه، ومن أصابعه، مجموعة من الحركات الدقيقة.


لم يكن العالم هو نفس العالم من تلك النافذة.

reaction:

تعليقات