القائمة الرئيسية

الصفحات

مقتطف من رواية "الضفيرة - Plexus" للكاتب الأمريكي هنري ميلر

مقتطف من رواية "الضفيرة - Plexus" للكاتب الأمريكي هنري ميلر

مقتطف من رواية "الضفيرة - Plexus" للكاتب الأمريكي هنري ميلر

ترجمة : خالد الجبيلي 





"ياله من شخص طريف، ستانلي هذا!.

كما قلت، كانت تدور هذه المناقشات في أغلب الأحيان في الحديقة. وإذا توفر لنا قدر من المال كنت أجلب له بضع زجاجات من البيرة. ولم يكن يحب سوى البيرة والفودكا. وكنا بين الحين والآخر ندخل في حديث مع أحد الجيران السوريين، الذي كان يطل علينا من نافذة في الطابق الثاني. كم كان هؤلاء السوريون أناساً طيبين وودّيين ودمثين؛ وكم كانت نساؤهم جميلات وفاتنات. وخيلّ للجميع في بادئ الأمر أن مونا، بخصلات شعرها السوداء، سورية. غير أننا علمنا بعد ذلك، أن صاحبة بيتنا لم تكن تحب السوريين وتكنّ لهم مشاعر الكراهية. فقد كانوا بالنسبة لها، حثالة المجتمع وذلك لأنهم كانوا أولاً، سمر البشرة، وثانياً، لأنهم يتكلمون لغة لا يفهمها أحد غيرهم. وقالت لنا إن الاهتمام الذي  نوليهم إياه يثير فزعها، وأنها واثقة من أننا نمتلك الإحساس الكافي الذي يجعلنا لا ندعوهم إلى بيتنا. وفي النهاية، قالت باختصار إنها تدير نزلاً "محترماً". 

ابتلعتُ ملاحظاتها على مضض، لأني كنت دائماً أضع نصب عيني أنني قد لا أتمكن من دفع الأجرة في موعدها. وصرفتها باعتبارها عجوزاً شمطاء، ساحرة، غريبة الأطوار، والتي مهما قلت عنها فلن أوفيها حقها. واحتطت للأمر بأن نبهت مونا بألاّ تترك باب دارنا دون أن تغلقه بالقفل عندما لا نكون في البيت. فيكفي أن تلقي نظرة واحدة على مخطوطاتي، حتى يُقضى علينا.



reaction:

تعليقات