القائمة الرئيسية

الصفحات

التعبير والإنشاء : مهارة تحليل الصورة

 




التعبير والإنشاء : مهارة تحليل الصورة

التعبير والإنشاء : مهارة تحليل الصورة 


السنة الأولى من سلك البكالوريا؛ الشعب العلمية والتقنية.


تقدم لكم، مدونة منهَجيّتي، عدّة تدوينات في مهارة تحليل صورة، نموذج تحليل الصورة الفوتوغرافية أولى باك، للتدرب على تحليل الصورة أو مهارة تحليل صورة.


التمهيد 

الصورة شكل من أشكال التعبير الفني، ذات موضوع محدد المعالم وسواء أكانت صورة فنية أم فوتوغرافية أم إشهارية أم كاريكاتورية، فإنها تطرح موضوعا معينا، ولها دلالة محددة، ويمكن تحديد عناصرها وتحليلها وبيان أبعادها.
ويهدف هذا الدرس إلى تدريبك على تقنيات ومهارات تحليل الصورة.

تعرف تقنيات ومكونات التدرب على مهارة تحليل الصورة 


تعد الصورة تمثيلاً للموضوعات الحسية أو المعنوية، اعتمادا على مكوناتها المختلفة، لذلك فإنها ذات بعد إدراكي وجمالي وفني، وتمثل خطابا مركبا من نسق لغوي، وآخر تصويري أيقوني. ويمكن تحليلها وفق منظورين : الأول يهتم بوصف الصورة وإبراز عناصرها، والثاني يهتم بدراسة مضمون الصورة وتحليله وتحديد الهدف منه مباشرا كان أو غير مباشر : 

تقنيات مهارة تحليل الصورة 


١. وصف الصورة :

يتطلب منك هذا الإجراء، تعرف الصورة قبل الشروع في وصفها. ويتم ذلك ببيان ما يأتي : 

• نوعها: صورة فوتوغرافية، أو لوحة فنية، أو صورة إشهارية، أو صورة كاريكاتورية وهذا التحديد يساعدك على وضع الإطار العام للصورة المحللة.
• موضوعها: تحديد الموضوع الذي تطرحه: اجتماعي أو سكاني أو اقتصادي أو فني أو سياسي...إلخ. وما تشخصه هذه الصورة: إنسان أو مكان أو مؤسسة أو أشياء أخرى.
• فضاؤها: تحديد فضاء الصورة، وتعيين العناصر المكونة لها، وإبراز ظلالها وألوانها وأشكالها.
• مكوناتها: تحديد الحالة التماثلية للصورة أي تصورها الحسي للموضوع الذي تطرحه وتمثله، والنص اللغوي الذي يحضر إلى جانب الصورة ويلعب وظيفة الترسيخ والتدعيم.

٢. تحليل الصورة :

تتحدد الصورة باعتبارها تنظيما خاصا لوحدات دلالية متجلية في الأشياء أو السلوكات أو الكائنات في أوضاع متنوعة. وأهم الأسئلة التي تطرح لتحليل الصورة هي:

• من المستهدف بالصورة؟ 
وهذا السؤال يتطلب معرفة من توجه إليه الصورة: الأطفال؟ أم الرجال؟ أم النساء؟ أم هم جميعاً؟ أم فئة معينة من المجتمع؟
• ما السياق الذي أنتجت فيه؟
لفهم محتوى الصورة لابد من مراعاة السياق الذي تولدت منه.
• ما الغرض من الصورة؟
يتعلق الأمر هنا بتعيين المقصود والمراد، وخصوصاً أن الصورة تسعى إلى التأثير: (بالإشهار أو التوجيه أو النقد) في من يتلقاها لإقناعه.
• ما أساليب الإقناع المستعملة؟ 
لابد في هذه الحالة من إبراز الوسائل المستعملة في الإقناع (الإشارات، الإيحاءات، التوجيهات الدالة على الترغيب في الشيء أو التنفير منه).


• بعد الإجابة عن هذه الأسئلة يأتي الرأي الشخصي، والتعبير عن وجهة النظر في الصورة المحللة إيجابا أو سلبا من حيث الشكل والمضمون والأهداف.


أستخلص

تعبر الصورة عن الأشياء تعبيراً مماثلاً لتعبير الكلمات والجمل. وتتوسل إلى ذلك بلغة قائمة على رموز خاصة، ومنطلقات متميزة. إن دراسة هذه الرموز ومعرفة تقنيات هذه المنطلقات، يساعدانك على فهم الصورة وتحليلها وإبراز دلالتها. فالصورة، كما سبقت الإشارة إلى ذلك، تعبر بواسطة أبعادها الأساسية، وألوانها المختلفة، وتداخل رموزها التشكيلية واللغوية. ويمكن تحليلها وفق منظورين:
الأول: يهتم بوصف الصورة والتعريف بها، ويتم ذلك ببيان نوعها، وموضوعها، وفضائها ومكوناتها...
الثاني: يهتم بتحديد تنظيمها وموضوعها وإبراز دلالتها، وذلك بتعيين الغرض منها والمستهدف بها، والسياق الذي ظهرت فيه وأساليب الإقناع المستعملة فيها...

إليكم(ن) نموذج مهارة تحليل الصورة أولى باك، وفق الخطوات الإجرائية لتحليل الصورة : منهجية تحليل صورة ونموذج تحليل الصورة، وتحليل الصورة الكاريكاتورية.


reaction:

تعليقات