القائمة الرئيسية

الصفحات

 


كلمات أخيرة | خوان سابْيا Juan Sabia



كلمات أخيرة  

الكاتب: خوان سابْيا Juan Sabia 

(الأرجنتين، 1962)

اختيار وترجمة: سعيد بنعبد الواحد 

                          


                                       


 قد تموت شخصية حكايته، تلك كانت النهاية المتوقعة منذ السطر الأول. الشيء الذي لم يستطع أن يجده بعد هو كلماتها الأخيرة. بعد أن بحث عنها يائسا، لمدة طويلة، اتخذ قرارا نهائيا: إذا كان الفنّ يحاكي الحياة، فكّرَ، فلماذا لا يحاكي الموت؟ ذهب إلى المستشفيات؛ ومع أنه كان خجولا أول الأمر، إلا أنه اكتسب ثقة بفعل التعود. ذهب ليرافق محتضرين لا يعرفهم ويدوّن ما يقولونه من شتائم وأدعية وطلبات إغاثة. لحظتها، كان يبدو له كل ذلك مفيدا، لكن بعد العودة إلى البيت يطرح كل شيء جانبا. ذات يوم، وبعد أن فقد الأمل، لم يكتب أي شيء تقريبا، حتى أنه لم ينتظر أن يلفظ عجوز السرير رقم 5 أنفاسه الأخيرة، فنهض وتوجه إلى باب الخروج. كان مكتئبا فلم يسمع صفارة الإنذار ولم ير سيارة الإسعاف التي حاولت أن تتجنبه، لكنها لم تتمكن من ذلك فدهمتْهُ بقوة. ظلّ منبطحا في الشارع، وبينما هو يفارق الحياة، تأسف لأنه فهم متأخرا جدا أن وفاة بطل حكايته كان يجب أن تكون مثل نهاية وفاته هو؛ دون كلمات أخيرة، في صمت مُعبّر جدا.

reaction:

تعليقات