القائمة الرئيسية

الصفحات

الدكتور شيلوك | مواسير سكلير Moacyr Scliar

الدكتور شيلوك

الدكتور شيلوك

الكاتب: مواسير سكلير Moacyr Scliar (البرازيل، 1937 - 2011)


اختيار وترجمة: سعيد بنعبد الواحد



يُقال إن الدكتور شيلوك كان فيما مضى مُرابيا فظيعا. ويُحكى أنه أقرض قدرا من المال لأحد الشبان، واشترط ضمانة وحيدة كيلوغرما من لحم مدينه. قبل الشاب، واثقا من أنه سوف يردّ الدّيْن في الوقت المناسب، وهو ما لم يحصل. لم يكترث الدكتور شيلوك لنداءات الناس الطيببين، واشترط الوفاء بما اتفق عليه الطرفان.
لحسن الحظ، تكلف محامي ماهر بالدفاع عن الشاب المسكين. وأمام المحكمة ذكّر الجميع بأن الاتفاق يشير صراحة إلى "اللحم" وليس إلى "الدم". لذا فإن المرابي يمكنه أن يقطع لحما لكن ليس من حقه أن يهْرق دما. ولا قطرة دم واحدة. أمام هذه المرافعة البارعة، لم يجد شيلوك من بُدّ سوى أن ينسحب مهزوما، تحت قهقهات الجميع.
حدث ذلك منذ وقت بعيد. اليوم، أصبح الدكتور شيلوك جرّاحا ذائع الصيت. تسيطر عليه بعض الهواجس، هذا صحيح. مثلا، يأمرُ بوزْن كل عضو وكل ورَم يستأصله؛ فإن أشار الميزان إلى كيلوغرام، يضحك ويصفق؛ أما إن أشار إلى أقل من ذلك أو أكثر، فينسحب محبطا.
لا أحد يعير اهتماما إلى هذه الغرابة. ما يتحدث عنه الجميع، من مهنيين وعامة الناس، هو مهارة الدكتور شيلوك العجيبة: يُنجزُ أكثر العمليات تعقيدا دون أن يهْرق ولو قطرة دم واحدة.
reaction:

تعليقات