القائمة الرئيسية

الصفحات

الملك والشعب | مارْيو دي كارْفايو Mário de Carvalho

الملك والشعب | مارْيو دي كارْفايو Mário de Carvalho

هذه القصة ليس لها عنوان في الأصل البرتغالي

الكاتب: مارْيو دي كارْفايو Mário de Carvalho (البرتغال، 1944)

اختيار وترجمة: سعيد بنعبد الواحد





كان ملك يقود شعبه من الرحل الجائعين، واليائسين، إلى جزيرة مخضرة وخصبة يعرفها. وللوصول إلى الجزيرة كان لا بد لهم من عبور منطقة رملية من عدة أميال دون أن يلمس الماء أرجلهم، مغتنمين وقت الجزر. كان من الضروري أن يقطعوا المسافة في مدة ساعة بالضبط، وهو الوقت الذي يدومه المعبر. لكن الجوع ألمّ بالشعب فتأخر في جمع الصدفيات التي تكثر في المنطقة الرملية. ورغم أن الملك صاح وهدد ووزع الضرب والعقوبات، لم يكف الشعب عن جمع الصدفيات وأكلها بنفس المكان، ولو نيئة. لم يتأخر المد أن أتى عنيفا، بسرعة ركض الفرس. خمسمائة وسبعة وسبعون فردا من تلك القافلة، التي يتكون منها كل الشعب، لقوا حتفهم غرقا.
وماذا حدث بعد ذلك؟ انتبهوا، وصل الملك وحيدا إلى الجزيرة وهناك بقي ملكا من دون شعب.
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق