القائمة الرئيسية

الصفحات

ملخصات دروس الجغرافيا : تفاوت النمو بين الشمال والجنوب: المجال المتوسطي نموذجا


ملخصات دروس الجغرافيا : تفاوت النمو بين الشمال والجنوب: المجال المتوسطي نموذجا

ملخصات دروس الجغرافيا : تفاوت النمو بين الشمال والجنوب: المجال المتوسطي نموذجا


تفاوت النمو بين الشمال والجنوب: المجال المتوسطي نموذجا


الإشكالية: 

ما هي خصائص المجال المتوسطي؟ وأين تتجلى مظاهر التفاوت في النمو بين ضفتيه؟ وما نتائج التعاون الأورو-متوسطي وآفاقه؟

ما خصائص المجال المتوسطي؟

المجال المتوسطي مجال جغرافي يتكون من مجموعة من الدول التي تطل على البحر الأبيض المتوسط من جهتي الشمال والجنوب ويقع بين خطي عرض 21 و48 شمال خط الاستواء، وخطي الطول 40 شرقا و17 غرب خط غرينيتش ويتضمن مجموعة من المضايق أهمها: مضيق قبرص، ومضيق البوسفور، ومضيق قناة السويس، ويتكون المجال المتوسطي من ضفتين:
الضفة الشمالية الأوربية:
تضم بلدان أوروبا الغربية: البرتغال وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا وبلدان أوروبا الشرقية: سلوفينيا وكرواتيا واليونان وألبانيا والبوسنة ومقدونيا وقبرص ويوغوسلافيا.
الضفة الجنوبية الإفريقية- الأسيوية:
تضم المغرب والجزائر وتونس وليبيا ومصر وفلسطين ولبنان وسوريا وتركيا.
ويتميز بمجموعة من الخصائص المشتركة بين بلدانه ممثلة في:
- الموقع على البحر الأبيض المتوسط.
- مناخ متوسطي يتميز بفصل شتاء دافئ ورطب، وبفصل صيف حار وجاف.
- غطاء نباتي متوسطي يتميز بالتنوع والتدرج حسب الارتفاع.
- وجود تنوع تضاريس بالمجال المتوسطي، ممثلة في وجود سلاسل جبلية حديثة التكوين ومجموعة من السهول والأحواض.

ما هي مظاهر التفاوت بين ضفتي المجال المتوسطي؟

الضفة الجنوبية الإفريقية الأسيوية:

المؤهلات الطبيعية:
- يسود المناخ شبه الجاف والمناخ الصحراوي في الضفة الجنوبية.
- تشكل الأراضي الصالحة للزراعة نسبة 14،3%.
- تتمركز المعادن ومصادر الطاقة.
الوضعية الديمغرافية:
- نموا سكانيا مرتفع وبنية عمرية يغلب عليها الفئة النشيطة حيث تبلغ 62% من مجموع السكان.
الإنتاج الفلاحي:
- تعاني بلدان الضفة الجنوبية من نقص الإنتاج الفلاحي والغذائي بسبب غلبة الأساليب التقليدية وقساوة الظروف الطبيعية.
الإنتاج الاقتصادي:
- رغم توفر المجال الجنوبي على إمكانات وموارد طبيعية مهمة فهو يتسم بضعف التصنيع الذي تغلب عليه الصناعات الاستهلاكية الاستخراجية…
المبادلات التجارية:
- تصدر بلدان الجنوب المتوسطي المواد الأولية الفلاحية والمعدنية والطاقية، وتستورد المنتجات الصناعية
- تصدر بلدان الشمال المتوسطي منتجات صناعية عالية الجودة والقيمة وتعاني من تبعية اقتصادية للضفة الشمالية.
الوضعية الاجتماعية:
- تعاني من ضعف الدخل الفردي وارتفاع نسبة البطالة ونسبة الأمية والعجز الاجتماعي وعدم كفاية الأطر والخدمات الصحية.
- يتراوح مؤشر التنمية ما بين 0،5 و0،7 ويقل معدل الدخل الفردي عن 5000 دولار، ولا تتجاوز نسبة التعليم 81% وتبلغ البطالة 17%.

الضفة الشمالية الأوربية:

المؤهلات الطبيعية:
- أكثر رطوبة وأقل حرارة وتنفتح على المناخ المحيطي.
- تشكل الأراضي الصالحة للزراعة نسبة 27%.
الوضعية الديمغرافية:
- ارتفاع نسبة الشيخوخة مما ينتج عنه حاجة الملحة لليد العاملة ويتزايد حجم النفقات المخصصة لإعالة الشيوخ، حيث تبلغ نسبة الشيوخ 15,8%.
الإنتاج الفلاحي:
- تحقق بعض بلدان الضفة الشمالية فائضا في الإنتاج الفلاحي مثل فرنسا وإسبانيا وإيطاليا بسبب ملاءمة الظروف الفلاحية واندماج الفلاحة مع باقي القطاعات الاقتصادية.
الإنتاج الاقتصادي:
- ارتفاع قيمة الإنتاج الصناعي وتنوع الصناعات، حيث نجد قوى صناعية كبرى في طليعتها فرنسا وإيطاليا وإسبانيا.
- تعدد المناطق الصناعية الكبرى وتنوعها.
المبادلات التجارية:
- تصدر بلدان الشمال المتوسطي منتجات صناعية متنوعة عالية الجودة والقيمة.
الوضعية الاجتماعية:
- ارتفاع نسبة التعليم وتزايد فرص التشغيل  وتحسن الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.
- يتراوح مؤشر التنمية ما بين 0،7 و0،9 ويتعدى معدل الدخل الفردي 10000 دولار، وتصل نسبة التعليم 97% ونسبة الأمية 2،4%…

ما أشكال ونتائج التعاون الأورو متوسطي؟

مجالات التعاون الأورو متوسطي:

حدد مؤتمر برشلونة المنعقد في نونبر 1995 أسس الشراكة بين دول البحر الأبيض المتوسط والتي يمكن تصنيفها على الشكل الأتي:
- في المجال السياسي: ضمان الاستقرار واحترام حقوق الإنسان والديمقراطية والتسامح الديني…
- في المجال الاقتصادي: إنشاء منطقة للتبادل الحر.
- في المجال الاجتماعي والثقافي: التعاون بين مكونات المجتمع المدني من أجل معالجة قضايا حقوق الإنسان والمرأة والشباب والتربية…

آليات التعاون الأورو متوسطي:

تم تفعيل قرارات مؤتمر برشلونة من خلال مجموعة من البرامج:
- برنامج التعاون الأورو متوسطي المعروف باسم مبدأ وهو برنامج ممول من طرف الاتحاد الأوربي لتدعيم الشراكة بين دول ضفتي المجال المتوسطي في الميدان الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والمالي.
- تأسيس مجموعة 5-5 كمنتدى للحوار بين بلدان اتحاد المغرب العربي الخمسة، وخمس دول أوربية هي فرنسا إسبانيا إيطاليا البرتغال ومالطة.

حصيلة التعاون الأورو متوسطي وآفاقه:

يمكن تقسيم حصيلة التعاون الأورو متوسطي إلى قسمين:
- حصيلة إيجابية: تمكن بلدان الجنوب من عقد اتفاقيات الشراكة مع بلدان الشمال، ثم تزايد مشاريع الاقتصادية والاجتماعية الممولة في الجنوب من طرف برنامج مبدأ، إضافة إلى تزايد حجم الصادرات الجنوبية نحو الشمال، فضلا عن نمو الاستثمارات الشمالية بالمناطق الجنوبية.
- حصيلة سلبية: ممثلة في ضعف نسبة المبادلات التجارية بين البلدان المتوسطية بحيث لا تمثل سوى 15% من مجموع مبادلاتها الخارجية، إضافة إلى تكريس التبعية بسبب ضعف القدرة التنافسية لدول الضفة الجنوبية التي تحقق التكتل الاقتصادي…
reaction:

تعليقات