القائمة الرئيسية

الصفحات

مُلخّصات دروس التاريخ : المغرب تحت نظام الحماية

 مُلخّصات دروس التاريخ : المغرب تحت نظام الحماية 

مُلخّصات دروس التاريخ : المغرب تحت نظام الحماية


 المغرب تحت نظام الحماية 

الإشكالية: 

ماهي مظاهر تطبيق نظام الحماية بالمغرب؟ وما هي الأسس التي قام عليها؟

ما هي الظروف التاريخية التي أسهمت في فرض الحماية على المغرب ستة 1912م؟

اتفاقية الحماية عبارة عن عقد فرض على المغرب توقيعه من طرف فرنسا 30 مارس 1912، يتكون من ديباجة وتسعة فصول تحدد صلاحيات كل من الإدارة الفرنسية والمخزن المغربي، ويقتضي على مايلي: 
تأسيس نظام جديد يشتمل على الإصلاحات الإدارية والعدلية والتعليمية  والاقتصادية والمالية والعسكرية التي تنفذها سلطات الحماية بتعاون مع المخزن المغربي؛ 
احترام حرمة السلطان ومختلف خصوصيات المملكة المغربية؛
احتلال المغرب عسكريا لضمان الأمن والتهدئة؛
- منح فرنسا لإسبانيا حق تنفيذ مقتضيات الحماية في منطقة الاحتلال الإسباني شمال المغرب ووضع طنجة تحت النفوذ الدولي.
بمقتضى معاهدة الحماية فقد المغرب : الوحدة الترابية والسيادة والاستقلال.

ما هي الأسس التي قام عليها نظام الحماية سنة 1912م؟

التقسيم الاستعماري للمغرب

- ورد في الاتفاق الودي الفرنسي الإنجليزي 1904 ضرورة إشراك إسبانيا في فرض نفوذها على المغرب، ولذلك عقد اتفاق فرنسي إسباني في أكتوبر 1904 يقسم المغرب إلى منطقة نفوذ إسبانيا شمال وجنوب المغرب ومنطقة النفوذ الفرنسي في الوسط، كما تم سنة 1912 تحديد مدينة طنجة كمنطقة دولية.
- تنظيم الإدارة بالمغرب: أحدثت فرنسا وإسبانيا إدارة مركزية لترسيخ سلطتيهما مع الاحتفاظ بالأجهزة المخزنية التقليدية التي أضحت إدارة شكلية.

أجهزة ومؤسسات نظام الحماية في المنطقة السلطانية (فرنسا) 

-الإدارة المركزية:

- على رأسها المقيم العم الفرنسي يشرع القوانين ويصادق عليها، في المقابل احتفظ السلطان المغربي بالسلطة الدينية وبالتوقيع على القوانين التي يصدرها المقيم العام الفرنسي.
- إقليميا وجويا قسمت منطقة النفوذ الفرنسي إلى سبعة أقاليم يرأس كل منها موظف سام فرنسي.

-الإدارة المحلية:

قسم كل إقليم إلى دوائر حضرية يرأسها القائد وقروية يرأسها الباشا.

أجهزة ومؤسسات نظام الحماية في المنطقة الخلفية (الإسبانية):

-الإدارة المركزية

احتكر المندوب السامي الإسباني السلطة الفعلية، في حين احتفظ خليفة السلطان بسلطة شكلية.

-الإدارة المحلية:

كان القواد الإسباني يشرف على المدن التي يحكمها البشاوات، كما كان الضابط العسكري الإسباني يشرف على البوادي التي يرأسها القواد.

أجهزة ومؤسسات نظام الحماية في منطقة طنجة الدولية: 

تولى مندوب أجنبي إدارة شؤون مدينة طنجة وذلك بمساعدة سفراء وقناصل الدول الأجنبية وأعيان المدينة.
عرفت طنجة في عهد الحماية تمركز الجالية الأجنبية وفي طليعتها الإسبان والفرنسيون.

ما هي مراحل إخضاع المغرب عسكريا؟

- عملت فرنسا على تطبيق مقتضيات معاهدة الحماية من خلال الاحتلال العسكري، والذي ابتدأت فيه قبل 1912 حيث احتلت فرنسا المغرب الشرقي والمناطق الممتدة من الدار البيضاء إلى فاس واحتلت إسبانيا سيدي إفني وبعض المناطق شمال المغرب، وبعد توقيع معاهدة الحماية تم إتمام احتلال المغرب عسكريا، وذلك عبر مراحل:

- قبل 1912م احتلت فرنسا المغرب الشرقي والمناطق الممتدة من الدار البيضاء وفاس واحتلت إسبانيا سيدي إفني وبعض المناطق شمال المغرب، وبعد توقيع معاهدة الحماية تم إتمام احتلال المغرب عسكريا، وذلك عبر مراحل:

- مناطق احتلت قبل 1912 (ضواحي الرباط والدار البيضاء وفاس وجدة)؛
-مناطق احتلت ما بين 1912 و1914 (سهول عبدة وكالة الحوز تازة وضواحيها)؛
-مناطق احتلت ما بين 1914 و1920 (جبال الأطلس الكبير والمتوسط وبعض الواحات بالجنوب الشرقي)؛
-مناطق احتلت ما بين 1921 و1926 (جبال الريف وبعض المناطق بالأطلس المتوسط)؛
-مناطق احتلت ما بين 1931 و1934 (المناطق الصحراوية)؛

يفسر احتلال المغرب عسكريا عبر مراحل بقوة المقاومة المسلحة التي واجهتها فرنسا واسبانيا. (خريطة الاحتلال العسكري للمغرب).
reaction:

تعليقات