القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير نصّ زُقَاقُ المِدَقِّ

 

تحضير نصّ زُقَاقُ المِدَقِّ

تحضير نصّ زُقَاقُ المِدَقِّ

المكون: النصوص

المجزوءة: الأولى نصوص مختلفة

الموضوع:  النص الوصفي : زُقَاقُ المِدَقِّ


المرجع: منار اللغة العربية


التمهيد

ـ السرد هو القص أو الحكي وهو سرد أحداث  واقعية أو متخيلة لشخصيات في فضاء زماني ومكاني معين.
ـ الوصف وسيلة تعبيرية تتخذ من الشخوص والأمكنة والأشياء والحالات والمواقف موضوعاً لها، وبهذا يمكن التمييز بين نصوص تصف الشخوص، ونصوص تصف الأمكنة والأشياء، وأخرى تصف الحالات الاجتماعية والنفسية، وما يترتب عليها من مواقف.
ـ يسعى الوصف إلى أمور مختلفة، منها: الإخبار، والشرح، والتفسير، ثم البرهنة.


ـ يمكن أن نميز في النصوص الوصفية بين أنواع متعددة:
وصف الشخصيات: الجانب الخلقي، أو الهيئة الجسمية. الجانب المرتبط بلباس الموصوف، ثم الجانب المعنوي، الوضعية النفسية والفكرية والاجتماعية والدينية.
وصف الأمكنة: يمكن التمييز في نصوص الأمكنة بين  صنفين أساسيين:
نصوص تصف الأمكنة المفتوحة (منظرا طبيعيا، مدينة، زقاقا ..).

نصوص تصف الأمكنة المغلقة:  (قسما، حجرة، مكان عمل).

الملاحظة


دلالة العنوان:

يُوحِي عنوان النصّ "زُقَاقُ المِدَقِّ" بأنّه يصف مَظاهِر الحياة البسيطة المُتواضعة في فضاء مكاني عام مفتوح يرتاده جميع الناس، وهو حي شعبي.

 فرضية النص: 

 من خلال قراءتنا للعبارات التالية "دكانَ العم كاملٍ، صالونَ الحُلوِ، قهوةُ كرشَةَ"، نفترض أن النص سيركز على وصف الشخوص والأمكنة.


الفهم


تقسيم النص إلى وحدات سردية:

ـ وصف الكاتب زقاق المدق بعد مغيب الشمس والبنايات المكونة له.
ـ وصف دقيق لسكان هذا الحي، وخاصة العم كامل، وعباس ثم رواد المقهى.
ـ إغلاق الوكالة الكبيرة لأبوابها ووصف الكاتب لزقاق المدق ليلاً.
ـ القلق الذي انتاب العجوز بعد اكتشافه وجود المذياع في المقهى.

= يصف الكاتب في هذا النص زقاق المدق ومظاهر الحياة فيه وكيفية عيش القاطنين به.


التحليل


1._ وحدات النص مع عناوينها:
الوحدة الأولى:  (آذنت ... ثلاثة)،  =   حي شعبي/ معالم زقاق المدق
الوحدة الثانية:  (سكنت ... متصل) =  وصف العم كامل ومكان عيشه
الوحدة الثالثة:  (أما صالون ... بشرته) = وصف لصالون الحلو
الوحدة الرابعة: (لبث ... الحلمية) = و صف السيد سليم علوان عند خروجه من الوكالة

الوحدة الخامسة: ( وأغلق البيتان) =  معالم قهوة كرشة/ رواد قهوة كرشة


2.وصف زقاق المدق:  

أمكنة

أوصافها

زقاق المدق

منحصر بين جدران ثلاثة، كالمصيدة

دكان العم كامل

يظل مفتوحا على يمين المدخل

صالون الحلو

يعد أنيقا، دكان صغير

قهوة كرشة

حجرة مربعة الشكل، تزدان جدرانها بالأرابيسك



الصفة المشتركة بين جل الأمكنة الموصوفة هي: القدم والبساطة.


 

2ـ  وصف الشخصيات:

 

الشخصيات

أوصافها

العم كامل

الوجه مستدير، البشرة بيضاء، حمراء، الرأس أصلع

عباس الحلو

متوسط القامة، وجهه أبيض، بارز العينين

رجل المقهى

الجسم صامت، كالأموات، العين، مضعضعتين

الشيخ العجوز

الجسم مهدم الأعضاء، لم يترك له الدهر عضوا



= إن حاسة البصر هي المعتمدة في الوصف.




الجمل السردية

الجمل الوصفية

ـ كان آخر من غادرها
ـ تغلق أبوابها
ـ فسلم

ـ مستدير الوجه
ـ له ساقان ..

 

 

الجمل الفعلية هي المهيمنة في النص وتساهم في إضفاء الحركة على النص.




التركيب


انطلاقا مما سبق نستنتج أن النص  يتميز بالمقومات التالية:


ـ التركيز على وصف الأمكنة وصفا واقعيا.
ـ وصف بعض الشخصيات المرتبطة بهذا المكان.
ـ الانطلاق من موقع ذاتي تارة وموضوعي تارة أخرى في وصف المكان والشخصيات.
ـ المزج بين السرد والوصف بطريقة تساهم في تنامي الحدث.
ـ الاعتماد على مخاطبة حاسة البصر وأسلوب التشبيه للإيهام بواقعية المكان.
ـ لقد سعى الكاتب من خلال هذا الوصف إلى الكشف عن الوضعية المزرية والصعبة التي تعيشها الطبقات المهمشة في الأحياء الشعبية.



reaction:

تعليقات