القائمة الرئيسية

الصفحات

مكون التعبير والإنشاء : مهارة الربط بين الأفكار

 

إجراءات التدريب على الربط بين الأفكار



مكون التعبير والإنشاء : مهارة الربط بين الأفكار



السنة الأولى من سلك البكالوريا؛ الشعب العلمية والتقنية 


التمهيد 

الربط بين الأفكار، من المهارات التي تحقق القدرة على التركيب بين الجمل في نظام محكم لفقرات الموضوع وخطواته، وإحكام التماسك بين عناصرها، والربط بينها ربطا منطقيا يبرز تسلسل الموضوع وانسجام أجزائه.
ويهدف هذا الدرس إلى تدريبك على مهارة الربط بين الأفكار، وذلك بإنجازك للأنشطة الآتية :

إجراءات التدريب على الربط بين الأفكار 

إن الربط بين الأفكار يحقق للنص تماسكه التركيبي، كما يحقق التنظيم المحكم للمعلومات بحيث تظهر كلها مثل وحدة متماسكة. ويستدعي الربط بين الأفكار عدة إجراءات ومعايير نجملها في الآتي :

١. إجراءات الربط بين الأفكار :

• يكون الربط بين الأفكار إما صريحاً، كالربط بالأدوات والضمائر، وإما ضمنيا كالربط بالاستدلال.
• الربط الصريح بالضمائر يتحقق بواسطة ضمائر الشخص : (أنا / أنت / هو ...إلخ)، وضمائر الإشارة : (هذا / هذه / ذلك... إلخ)، وضمائر الموصول : (الذي / التي...إلخ).
• الربط بالأدوات يتحقق بواسطة أدوات أصلية كأدوات العطف : (الواو - أم - أو - بل - ثم - الفاء...) وأدوات محمولة كأدوات الشرط (إن - مَن - مهما - كيفما - متى - أينما - حيثما ...إلخ).
• الربط بالاستدلال ربط غير مباشر لا يعتمد أداة أو ضميرا، كالربط بين جملتين بأن تكون الجملة الثانية توكيدا للأولى أو بيانا لها أو بدلا منها، أو تكون الجملة الثانية جوابا عن سؤال يفهم من الجملة الأولى.

٢. معايير الربط بين الأفكار :

• معيار العلاقات : ويتحدد في العلاقة المنطقية التي تربط بين أفكار النص وعناصره الأساسية المحورية والعناصر الثانوية الفرعية، وفي العلاقات التركيبية التي تتم بواسطة أدوات الربط، والضمائر والفقرات. والعلاقات التركيبية قد تكون داخلية بين عناصر الجملة الواحدة أو بين جملة وجملة أخرى. أما العلاقات المعنوية بين الأفكار فترجع في الغالب إلى نوعين هما : التطابق والتعارض.
• معيار السببية : تتحدد العلاقة السببية بين الأفكار من خلال الترابط فيما بينها، فكل فكرة تكون سببا لأخرى، والأفكار ليست منعزلة عما سبقها وما يليها، فبينها علاقة سببية أو منطقية يعبر عنها بالوسيلة المناسبة، من جملة أو أداة تصل السابق باللاحق، كأدوات التعليل والاستنتاج والتفسير والإثبات والنفي... إلخ.
• معيار التسلسل : ويتحقق بتوظيف الصيغ الدالة على التسلسل الزمني أو التدرج بين الأفكار؛ مثل استعمال الصيغ الآتية :
للابتداء (أولا - قبل كل شيء - في البداية...)، للإضافة والمقارنة (بعد ذلك - ثم - من جهة أخرى - لكن - من ثم...)، للانتهاء (وأخيرا - وخلاصة القول - وفي المقام الأخير...).




reaction:

تعليقات