القائمة الرئيسية

الصفحات

الإبداع | تعليم التفكير الإبداعي

الإبداع  للسنة الأولى من سلك البكالوريا؛ الشعب العلمية والتقنية.

المجزوءة الثالثة : مفاهيم : الإبداع

للسنة الأولى من سلك البكالوريا؛ الشعب العلمية والتقنية.


تعليم التفكير الإبداعي



يدين العالم للمبدعين من أبنائه بكل ما أحرزه من تقدم في الفنون والعلم والآداب وما توصل إليه من حضارة إنسانية شامخة. وفي ظل التقدم الحضاري المطرد، تتسابق المجتمعات في جميع الميادين. ووسيلتها في ذلك استثمار كل طاقاتها وإمكانياتها وثرواتها، وعلى رأسها الثروة البشرية. فهي المحرك لكل القوى الأخرى، وبدونها تصبح الثروات والإمكانات عديمة القيمة. فالبترول والمعادن موجودة في الأرض منذ آلاف السنين، والشمس موجودة منذ بدء الخليقة، ولم تتحول هذه المصادر إلى تلك الطاقة الهائلة التي تدور بها عجلة التكنولوجيا، إلا عندما وُجد الإنسان القادر على اكتشافها واستغلالها. ولم يكن ذلك وَلِيدَ الصدفة، ولكنه نتيجة لإعمال الفكر، والجهد الذي بذله الإنسان بحساب ونظام ...


والإبداع أسلوب من أساليب الفكر الموَجَّه والهادف، يسعى الفرد بواسطته إلى اكتشاف علاقات جديدة، أو يصل إلى حلول جديدة لمشكلاته، أو يخترع أو يبتكر مناهج جديدة أو طرقاً جديدة، أو أجهزة، أو ينتج صوراً فنية جميلة. وقد ازداد اهتمام علماء النفس والتربية بالإبداع والمبدعين، خاصة في الربع الأخير من القرن العشرين، لارتباطه بتقدم الأمم وتطورها؛ فالتقدم العلمي لا يمكن تحقيقه دون تطوير القدرات الإبداعية عند الإنسان، فعلى كاهل المبدعين والمبتكرين يقع عبئ تطور المجتمعات.


إن الشيء المُبدَع يكون دائما جديداً مختلفاً عن المألوف ومتفردا، وهذا لا يعني أنه لا يستخدم الخبرات السابقة، فهناك علامات كثيرة توضح أن جميع الإبداعات تتضمن التأليف بين أفكار قديمة من أجل إخراج تشكيلات جديدة. فالقديم هو أساس إبداع الجديد، والفنان ينتج ألوانا جديدة من ألوانه القديمة، فهو مثل الطفل الذي يبدع عالما خياليا، باستخدام المنتظر والأحداث والخبرات التي تمر في حياته اليومية.



تعليم التفكير الإبداعي، د. انشراح ابراهيم، الدار المصرية ـ اللبنانية، ط 1، 2005 ص : 15 (بتصرف).

reaction:

تعليقات