القائمة الرئيسية

الصفحات

دروس الثانية باك علوم / المتمدرسون والمترشحون الأحرار



دروس الثانية باك علوم / المتمدرسون والمترشحون الأحرار

دروس الثانية باك علوم / المتمدرسون والمترشحون الأحرار

أنشطة لغوية | السنة الثانية من سلك البكالوريا / مسالك العلوم والتكنولوجيا


الاشتقاق


أولاً : تعريف الاشتقاق

الاشتقاق هو أخذ كلمة من أخرى تشتركان في حروفهما الأصلية، وترتيبها، مع تناسب بينهما في المعنى.

ثانيا : أصل الاشتقاق

الاشتقاق يكون من أسماء المعاني (أي المصادر)، وهو الشائع الذائع، وقد يأتي من أسماء الذوات وهو قليل.

ثالثا : الاشتقاق من أسماء المعاني

يشتق من أسماء المعاني عشر مشتقات هي : الفعل الماضي، والفعل المضارع، وفعل الأمر، واسم الفاعل، واسم المفعول، والصفة المشبهة، واسم التفضيل، واسما الزمان والمكان، واسم الآلة.

رابعا : الاشتقاق من أسماء الذوات

اشتقاق فعل من اسم الذات يتم على وزن من الأوزان الآتية :
• أفْعَلَ إفْعَالاً (وهو كثير جدّاً في هذا النوع من الاشتقاق مثل : ألجَمَ إلْجاماً).
• فعّلَ تفْعيلاً (مثل : هوّدَ تهْويداً ونصّرَ تنْصيراً ومجّسَ تمجِيساً).
• تفعّلَ تفعْلُلاً (مثل : تنمّر تنمُّراً).
• فعْللَ فعْلَلَةً : (مثل : بلْورَ بلْورَةً).
• تفعْللَ تفعْلُلاً ( مثل : تجوْرَب تجوْرُباً).
• استفعل اسْتفْعالاً (مثل : استَنْسَر اسْتنْساراً).



الترادف


أولا : تعريف الترادف

المترادف ما اختلفت ألفاظه واتفقت معانيه.

ثانيا : تنوع الترادف

تتعدد أسماء الشيء الواحد بأن يكون له في الأصل اسم واحد ثم يوصف بصفات مختلفة باختلاف خصائصه، ثمّ تستخدم تلك الصفات استخدام الشيء، وينسى ما فيها من الوصف.

ثالثاً : الترادف والتعريف

التعريف تحليل دلالي للكلمة بعبارة أو أكثر، أما الترادف فهو تطابق دلالي بين لفظتين.



التضاد


أولاً : الأضداد

ضدّ كل شيء ما نافاه، ولكن ليس كل ما خالف الشيء ضدّاً له.

ثانيا : التضاد

التضاد هو كون الكلمة التي تدل بذاتها، ومن غير إضافات أخرى على معنيين متضادين، ويفهم المعنى المقصود من سياق الكلام.
ومن بين عوامل نشأة التضاد في اللغة العربية : العوامل النفسية كالتفاؤل، وعموم المعنى الأصلي، وتداخل اللهجات العربية القديمة...إلخ.
إن عدد الكلمات التي تندرج تحت التضاد ضئيل جدّاً، لكن على الرغم من ضآلته، فقد أصبح وسيلة من وسائل التنوع في الألفاظ والتراكيب، وخصيصة من خصائص اللغة العربية في مرُونتها وطواعيتها في التنقل من السلب إلى الإيجاب.




الاقتراض


أولا : تعريف الاقتراض

الاقتراض هو أخذ كلمة من لغة إلى أخرى.
اللفظ العربي الفصيح هو الأصل، وإنما يكون اللجوء إلى اقتراض غيره من لغة أجنبية عند الاضطرار والحاجة.

ثانيا : أصل الاقتراض

الاقتراض هو أخذ اللفظ الأعجمي وإدخاله إلى المعجم العربي دون أن يلحقه تغيير كبير.
والاقتراض كالاشتقاقوالترادف والتضاد وسيلة من وسائل نمو اللغة وتطورها.


النحت


أولاً : تعريف النحت

النحت تركيب كلمة واحدة من كلمتين أو أكثر، للدلالة على مركب من معاني الألفاظ المتكونة منها.

ثانيا : أقسام النحت

- النحت الاسمي : وهو أن ينحت من كلمتين اسم، مثل : كهرماء لامبالاة.
- النحت الوصفي : وهو أن تنحت من كلمتين كلمة واحدة تدل على صفة بمعناها أو بأشد منه، مثل : صلدم.
- النحت النسبي : وهو أن تنحت من علم مؤلف من مضاف ومضاف إليه كلمة تدل على النسبة إلى هذا العلم مثل عبدلي.
النحت الفعلي : وهو أن ينحت من جملة فعل، يدل على النطق بها، أو على حدوث مضمونها مثل : بسمل وحوقل (قال : لا حول ولا قوة إلا بالله).

ثالثاً : التركيب النحتي

التركيب النحتي ثلاثة أنواع :
- أصيل : عندما تكون الكلمات المنحوت منها من أصل عربي.
- خليط : عندما تكون الكلمات المنحوت منها من أصل عربي وآخر أجنبي.
- دخيل : عندما تكون الكلمات المنحوت منها أجنبية.

استنتاج عام

النحت تركيب كلمة من كلمتين أو أكثر للدلالة على معنى مركب من معاني الألفاظ المتكونة منها.
والنحت أربعة أقسام : نحت اسم، ونحت صفة، ونحت منسوب، ونحت فعل.
أنواع التركيب النحتي ثلاثة : تركيب نحتي أصيل، وتركيب نحتي دخيل، وتركيب نحتي خليط.



التعريب


أولا : تعريف التعريب

اللفظ المعرب هو اللفظ الأجنبي الذي دخل العربية وتغير ليوافق صيغها وأصوات حروفها.

ثانيا : أحكام تعريب الاسم الأجنبي

من أحكام الاسم المعرب :
- تغيير الحرف الذي ليس من حروف العربية.
- إلحاقه بأبنية اللغة العربية.
- خضوعه لقواعد اللغة العربية من حيث الاشتقاق والإعراب والتركيب ومخارج الحروف.


الإيقاع الشعري


أولا : تعريف الإيقاع

الإيقاع تكرار لوحدات لغوية ظاهرة وخفية. وقد اصطلح الدارسون على تسمية التكرار الأول إيقاعا داخليا، والتكرار الثاني إيقاعا خارجيا.

ثانيا : الإيقاع الداخلي

يتحقق الإيقاع الداخلي بواسطة تكرار صوامت وصوائت متماثلة.
- يعتمد الإيقاع الداخلي على تكرارات معجمية : ترديد، ترادف، اشتقاق، طباق، تماثل الصيغ الصرفية، جناس...إلخ.
- يتحقق الإيقاع بواسطة تكرار تراكيب متماثلة.
- يتحقق الإيقاع الدلالي بتكرار كلمات لها نفس الدلالة.

ثالثا : الإيقاع الخارجي
يتكون الإيقاع الخارجي من وحدات لغوية مجردة تسمى تفاعيل.
تتحقق هذه البنية المجردة بواسطة بنية لغوية مجسدة بالصوائت والصوامت.
- يتوصل إلى تحديد هذه التفاعيل بتقطيع الشعر إلى متحركات وسواكن وباعتماد قاعدة ما ينطق يكتب، وما لا ينطق لا يكتب.
- التفاعيل وحدات إيقاعية يتم بواسطتها ضبط بحور الشعر العربي المحصورة في ستة عشر بحراً.
- من مكونات الإيقاع تكرار نفس الصامت في آخر القصيدة ويسمى الصامت المكرر أو شبهه رويا. وتتكرر في آواخر الأبيات قواف متماثلة تحدد بواسطة التقطيع العروضي، وقد تحرر بعض المبدعين من الإيقاع المقنن وأولوا عناية أكبر للإيقاع الداخلي.
reaction:

تعليقات