القائمة الرئيسية

الصفحات

منهجيّة تحليل نص نظري

مهارة كتابة إنشاء أدبي حول نصّ نظري


السنة الثانية من سلك البكالوريا | مسلك الآداب والعلوم الإنسانية



منهجيّة تحليل نص نظري






تدربت في أنشطة درس الإنشاء السابق على مهارة كتابة إنشاء أدبي حول نص شعري، وتعرفت المنهجية العامة المطلوب منك اتباعها في بناء الإنشاء. وسيمكنك هذا الدرس من تنويع وضعيات ترسيخ مهاراتك ومكتسباتك في الكتابة الإنشائية، وذلك بتدريبك على كيفية تناول قضية أدبية أو نقدية وتحرير موضوع إنشائي حولها.


١. المقدمة


تُدرج فيها نتائج ما توصلت إليه في تأطيرك القضية الأدبية (ملاحظة عنوان النص/ مصدره / نوعيته / علاقة بداية النص بنهايته / استحضار رصيدك المعرفي الذي اطلعت عليه في تمهيد المجزوءات)، وما استخلصته من عناصر أولية تعرض بها القضية في سياقها العام انطلاقاً مما يأتي :
• طرح القضية الأدبية.
• وضعها في سياقها العام.
• إبراز أهميتها في تطور الدرس الأدبي.
• بناءً على ما سبق (التأطير، الملاحظة، الفرضية)، تطرح(ين) تساؤلاً مؤطرا للقضية الأدبية (الإشكال)، يسمح لك بالانتقال إلى تفكيك وتحليل عناصر القضية.

٢. العرض


في هذه المرحلة تجيب(ين) عن التساؤل الذي طرحته منطلقا(ة) في هذا الجواب من :
• تفكيك عناصر القضية وتحليلها، والاستشهاد بأمثلة (نصيّة أو خارجيّة) مناسبة إن لزم الأمر.
• الربط بين عناصر القضية وتحديد العلاقات بينها.
• استثمار أدوات مفاهيمية وإجرائية، تجعل لغتك الإنشائية مناسبة للموضوع، ويمكنك أن تستعين في ذلك برصيدك المعرفي والمهاري المكتسب سابقا، وكذا الاستعانة بنص الانطلاق الذي وفّر معطيات وأدوات تسعفك لتوظيفها واستعمالها، انطلاقاً مما يأتي :
- الجانب المعجمي : الحقول الدلالية.
- مفاهيم أدبية : وهي مفاهيم تنتمي إلى الدراسات الأدبية والنقدية.
- المعاني التي أضفاها الكاتب على المفاهيم، ومرجعياتها الثقافية والأدبية والنقدية...إلخ.

• كيفية طرح القضية وعرضها

أ. طريقة عرض القضايا الأدبية :

هناك طرائق عديدة تستعمل في عرض القضايا الأدبية، ومنها :
- طريقة العرض من العام إلى الخاص.
- طريقة العرض من الخاص إلى العام.
- طريقة العرض من الجزء إلى الكل، أو العكس.
- طرائق العرض التاريخي، الذي يتتبع تطور القضية في الزمان (العرض الكرونولوجي).
- طريقة المقارنة، التي تعتمد البحث في أوجه التشابه وأوجه الاختلاف بين قضية أو ظاهرة وأخرى.

ب. طريقة مناقشة القضية :

تتنوع طرائق مناقشة القضايا الأدبية بتنوع الهدف من طرحها، فإذا كان طرح القضية في سياق سجالي وجدالي، كما هو الأمر في ما يعرف بالخصومات الأدبية، كانت طريقة المناقشة حجاجية تستهدف الإقناع ودحض الحجة بالحجة، وإذا كان الطرح قائما على التعريف بالقضية الأدبية وإبرازها، كانت طريقة المناقشة تفسيرية تهدف إلى تقريب مضمون القضية الأدبية إلى ذهن المتلقي. كما أنّ الطرائق تتنوع أيضاً بتنوع أسلوب المقارنة، ويمكننا في هذا الإطار أن نستخدم الأساليب الآتية :
- أسلوب التحليل.
- أسلوب التركيب.
- أسلوب المقارنة.
- أسلوب الوصف.

• طريقة تنظيم اللغة :

 في هذه النقطة يمكنك الاستفادة من طريقة تنظيم الكاتب لغة نصه بملاحظتك :
° طبيعة الجمل : من حيث الطول والقصر، ومن حيث وضوحها ووفاؤها بالمطلوب...
° نوعية الجمل : جمل شارحة، أو تفسيرية أو وصفية...
° الأساليب : أسلوب التوكيد / أسلوب الاستفهام...

٣. الخاتمة


• إبراز الخلاصة التي توصلت إليها.
• إبداء رأيك في القضية الأدبية المطروحة.
• دعم(ي) رأيك باستشهادات مناسبة وأدلة تقوي حجتك.


reaction:

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق