القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير نص إلى المغرد السجين | فدوى طوقان




إلى المغرد السجين | فدوى طوقان

المكون: درس النصوص
الجذوع المشتركة | جذع العلوم وجذع التكنولوجيا
  الكتاب المقرر: منار في اللغة العربية، ص: 134


إلى المغرد السجين | فدوى طوقان




1. الرصيد المعرفي: 

١. ما هو الشعر الحر:

 هو شعر مقتبسة كتابته من تجارب شعرية غربية متنوعة، ظهر في العصر الحديث في وطننا العربي بفضل تجارب إبداعية رائدة قام بها شعراء أمثال: نازك الملائكة، وبدر شاكر السياب، وعبد الوهاب البياتي، وبلند الحيدري، ويقوم هذا الشعر على نظام الأسطر الشعرية، التي قد تأتي متفاوتة من حيث الطول والقصر، ومتنوعة القوافي، وموحدة التفعيلة، لذا فهي تنتظم وفق البحور الصافية كالمتقارب الذي درستموه، ولا تنظم وفق بحر الطويل وغيره من البحور الشعرية المزدوجة التفعيلات. 


2. ملاحظة النص: 

١. عتبات النص: 

من هي صاحبة النص؟

فدوى طوقان شاعرة فلسطينية ولدت سنة 1914 بمدينة نابلس، عايشت مختلف الأحداث التي شهدتها فلسطين الجريحة، من احتلال، وتشريد، ونفي، وتهجير، مما جعل شعرها تعبيرا صادقا عن مأساة الشعب الفلسطيني، من دواوينها الشعرية: 
- وحدي مع الأيام – الليل والفرسان، توفيت سنة: 2004. 

٢. قراءة عنوان النص: 

أ‌. من الناحية التركيبية: هو عبارة عن جملة اسمية حذف منها المبتدأ الذي يمكن أن نفترضه في كلمة قصيدة، أي قصيدة إلى المغرد السجين. 
ب‌. من الناحية الدلالية: يوحي العنوان بأننا سنقرأ موضوعا يمت بصلة إلى من افتقد حريته، وظل ينشدها عسى أن يسترجعها. 

 ٣. البنية التركيبية للنص: 

عبارة عن قصيدة شعرية تندرج ضمن إطار الشعر الحر، لذا فهي تنتظم وفق نظام الأسطر الشعرية، القائمة على تنويعات الروي. 
• توثيق النص: هاته القصيدة للشاعرة فدوى طوقان مقتطفة من أعمالها الشعرية الكاملة، الصادرة عن دار العودة، بيروت، سنة: 1988، الصفحة: 321.


3. الفـــــهم: 

 استثارة أسئلة النص:

أ. الفكرة العامة: مخاطبة طائر مغرد بغية تحفيزه على نشدان الحرية والظفر بها. 
ب‌. الأفكار الفرعية: 
- دعوة طائر سجين إلى متابعة التغريد بالحرية وتحدي القيود والعذاب. 
- حث الطائر على التغريد إلى حين تحقيق رجاء الحرية. 
- استحضار زمن مضى كان فيه الطائر الغريد ينعم فيه بأجواء الحرية. 
- تشجيع الطائر على التغريد ما دامت الآمال تبشر بالنصر للحرية الرائعة. 



4. التحليل: 

المواصفات الجمالية للنصّ: 

- صياغة القصيدة وفق أسلوب إيحائي ذي أبعاد رمزية دالة، فالطائر الغريد يرمز إلى الإنسان الفلسطيني، وتغريده يرمز إلى نضال هذا الإنسان في سبيل الحرية، وانغلاق الرحاب، والقضبان الحديدية، والقيد تدل على الحصار والقمع الإسرائيلي، واستحضار الماضي يدل على ما كانت عليه فلسطين قبل الاحتلال... 

  تنشيط التشكيلات الإيقاعية: 

بتكرار كلمات متشابهة، أو حروف مماثلة للروي، وإدراج المقاطع اللغوية الممدودة، واستعمال كلمات ذات ميزان صرفي واحد. 
- انتظام القصيدة وفق أسطر شعرية متنوعة القوافي. 
- تضمين ضمن زمن المقول الشعري زمنا حكائيا ماضيا يتنزل منزلة الزمن المنقطع عن الاستمرارية وعما يأمله الطائر الغريد. 

5. التركيب والتقويم: 

نظمت الشاعرة قصيدتها وفق نظام الشعر الحر، وجعلت موضوع قصيدتها نشدان الحرية، من خلال طائر يغرد بها، ويأمل تحقيقها حتى يتخلص من الحصار، وينعم بها بين أحضان وطنه، وقد حاولت الشاعرة أن تدل على فكرتها بأسلوب إيحائي ذي تشكيلات إيقاعية متميزة.  
reaction:

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق