القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير نص الطعام لكل فم | توفيق الحكيم



الطعام لكل فم | توفيق الحكيم        


 الطعام لكل فم | توفيق الحكيم




جذع مشترك علمي       

المجزوءة: نصوص مختلفة   

الكتاب المقرر: منار  اللغة العربية




-    الرصيد المعرفي:

ما الحوار؟

هو تداور الكلام بين شخصيات عدّة حول موضوع معيّن، تدلي إزاءه كل شخصية بوجهة نظرها، وهذا الحوار شأنه كشأن السرد، والوصف، يعتبر وسيلة من الوسائل الحكائية التي يلجأ إليها الحكي قصد تطوير أحداثه.

ما خصائص النص الحواري؟

- الاقتصاد في الكلام والاكتفاء بما قل ودل.
- الوضوح في المعاني والابتعاد عما هو غامض.
- غلبة الذاتية في الكلام.
- التلقائية في الكلام والابتعاد عن التصنع فيه.
ما وظائف الحوار؟
- وظيفة التعريف بالشخصيات المتحاورة وغيرها.
- وظيفة التعبير عن الأفكار.
- وظيفة نقل الأحداث.


-    ملاحظة النص: قراءة العتبات

من هو صاحب النص؟

توفيق الحكيم من مواليد سنة 1898، يعتبر أحد رواد المسرح العربي، تميز بكتاباته التي جالت بين المسرح والرواية والمقالة، لقي إقبالا كبيرا إذ أبدع ما سماه باللغة الثالثة، التي تحتل منزلة وسطى بين العامية والفصحى، وتكون في متناول القارئ، توفي هذا الأديب سنة 1987، من مؤلفاته:
- شهرزاد، أوديب ملكا، عصفور من الشرق، وزهرة العمر.

قراءة عنوان النص:

يدل العنوان على رغبة في جعل القوت في متناول كافة بني البشر، وهي رغبة تبدو أقرب إلى الحلم الذي طالما حلم به الإنسان عبر التاريخ، فلم يتأت له تحقيقه لأن الأرزاق تكون متفاوتة حسب تقسيمات طبقية يتوقف عليها تطور المجتمع.

نوعية النص: 

عبارة عن مقتطف مسرحي يجسد مشهدا.

توثيق النص: 

هذا النص المسرحي للكاتب المصري توفيق الحكيم، تضمنته مسرحية الطعام لكل فم، الصادرة عن دار مصر للطباعة، الصفحة: 174 وما بعدها بتصرف.


-    الفـــــهم:

الفكرة العامة: 

مناقشة مشروع حمدي الذي هو بصدد كتابته للقضاء على الجوع، وتوفير الطعام لبني البشر

الردود الحوارية التي تلقاها حمدي:

-      استفهامات عدة بغية فهم مجمل تفاصيل مشروع حمدي.
-      تعجبات دالة على الدهشة التي أثارتها غرابة المشروع.
-      صموت (...) تعبر عن  التريث والتبصر في مدى صواب المشروع.
-      تقرير ما يقال وإثبات صحته: (نعم، أعرف...).



-    التحليل:

ازدواج المشهد المسرحي:

يزدوج هذا المشهد إلى نصين:
أولهما، نص العرض المسرحي، الذي يتمثل في مقول كل شخصية تتداور الحوار.
ثانيهما، نص الإرشادات المسرحية، الذي يتمثل في: * ذكر الشخصيات. * إدراج عبارات مرشدة: "مغيرا مجرى الحديث، تشير إلى المكتبة...".

الشخصية المتحكمة في الحوار:

شخصية حمدي تعتبر عمدة الحوار، فهو يعتمد عليه، ذلك أنها صاحبة الموضوع الذي يدور حوله الحوار، فما يناقش طوال المشهد، هو مدى وجاهة موضوع كتابه، وهو توفير الطعام لكل فم.

الحجج التي احتج بها حمدي لإثبات أطروحته:

-      حجة تاريخية: حلم الإنسان بالسفر إلى القمر قديما أصبح حقيقة.
-      حجة منطقية: إلغاء الجوع يستتبعه إلغاء عبودية الإنسان وتحقيق حريته.
-      حجة أدبية علمية: ما ابتدعه "ويلز" و"جول فيرن" من خيال علمي أصبح علما وواقعا معاشا.

الشخصيتان المتحاورتان مع حمدي:

أ‌.      شخصية عطيات: تبدو مندهشة إزاء المشروع، ومعجبة به إلى درجة أنها كانت تكتفي بالتعبير عن هذا الإعجاب مثيرة استفهامات لعلها تفهم أكثر فكرة توفير الطعام لكل فم.
ب‌.   شخصية سميرة: تبدو متفهمة أطروحة حمدي، لذا فهي تشاطره الرأي، وتتجاوب معه كثيرا إلى درجة أنها نابت مقامه لتوضيح أطروحته لعطيات.

-    التركيب والتقويم:

هذا النص الحواري نص مزدوج في ذاته إلى نص العرض، ونص الإرشادات المسرحية. تتحكم في حواره شخصية حمدي، التي احتجت بما فيه الكفاية من الحجج قصد إقناع شخصيتي عطيات وسميرة بأطروحة توفير الطعام لكل فم.





reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق