القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير نص ثورة الاتصال والإعلام | محمد شكري سلام



تحضير ثورة الاتصال والإعلام، محمد شكري سلام



ثورة الاتصال والإعلام، محمد شكري سلام، الرائد في اللغة العربية

جذع مشترك علمي

المجزوءة: قضايا معاصرة

الكتاب المقرر: الرائد في اللغة العربية، ص: 110





التمهيد:

- استهلال الموضوع العام: إثارة أسئلة حول: - الثورة المعلوماتية، وما تم ابتكاره في سياقها من أجهزة تواصلية، وكيف أصبح الاتصال نظاما نسقيا.

الرصيد المعرفي:

1.  معنى التواصل:
هو مجموع العلاقات التي يقيمها أفراد المجتمع فيما بينهم، أو التي يقيمونها مع الطبيعة، وبقية الكائنات على سبيل التفاعل.

2.نوعا التواصل؟
يزدوج التواصل في عصرنا الذي يشهد ثورة معلوماتية إلى:
أ. التواصل الفيزيائي: الذي يتم واقعيا دون وسيط إلكتروني أو تكنلوجي؛
ب: التواصل الافتراضي: الذي يتم بفضل معدات تكنولوجية، كالحاسوب الموصول بشبكة الأنترنيت، أو الهواتف الثابتة أو المحمولة.


3. تكنولوجيا الاتصال:
هي علم تقني يسعى في عصرنا إلى اقتناء المعلومات بمختلف صورها، سواء أكانت مطبوعة أم مصورة أم مسموعة، أم مرئية، أم ممغنطة، ونشرها باستخدام معدات إلكترونية حاسبة، ووسائل وأجهزة الاتصال من بعيد.

ملاحظة النص:

عتبات النص:
قراءة عنوان النص:
يوحي العنوان بأن الاتصال سيعرف تغيرا جذريا عما كان عليه، وبأن الوسائط الإعلامية ستتطور وتكون ميسرة بيد الإنسان الذي يتواصل بها وفق ما يشاء.

نوعية النص:
عبارة عن نص حجاجي.
    مؤشرات دالة على نوعية النص:
- اللغة التقريرية المباشرة – الاحتجاج بالحجج – تفصيل المقول وإخضاعه لنظام الفقرات – الاستدلال على المقول بالواقعي المختبر.


توثيق النص:
هذا النص الذي كتبه محمد شكري سلام، تضمنته  مجلة عالم الفكر، الصادرة في شهر شتنبر سنة 2003، ص: 81 وما بعدها.


الفـــــهم:

استثارة أسئلة النص.
أ‌.       الفكرة العامة:
ثورة الاتصال والإعلام وانعكاساتها السلبية والإيجابية على الإنسان.
ب. الأفكار الفرعية:
-      تحول الإنسان في النصف الثاني من القرن العشرين إلى كائن تواصلي، وهذا ناتج عن ثورة الاتصال والإعلام؛
-      ازدهار الوسائط التواصلية نتيجة الثورة المنجزة؛
-      ما يميز وسائط الاتصال الحديثة السرعة من جهة والتقنية من جهة أخرى؛
-      سلبيات الوسائط التواصلية الحديثة؛
-      ارتقاء النمو الكاسح لوسائل الإعلام إلى مستوى الثورة المعلوماتية.

التحليل:

مواصفات النص:
-      الصياغة الأسلوبية التقريرية العلمية، القائمة على دقة الألفاظ ووضوح المعاني.
-   اعتماد ألفاظ علمية دالة على أن الكاتب بصدد الاستدلال على نظام معلوماتي ذي طابع علمي ولعل من هاته الألفاظ: عصر المعلومات، الوسيط الإلكتروني، الوسائل الإلكترونية الحديثة، التكنولوجيا، العامل التقني، شبكات الألياف الضوئية...
فبهاته الألفاظ وغيرها يغلب على النص حقل معجمي علمي...

-   استثارة النقاش حول موضوع النظام الاتصالي تبعا لمرجعية معرفية مسبقة ترتبط بمقروءاته؛
-      التدرج تبعا لنظام الفقرات وتفصيل الكلام وتفسيره.
-   إدراج مواصفات حجاجية عدة: التعريف، والتفسير، والاحتجاج بالحجج، هذا فضلا عن استعمال الضميمات اللغوية التي أقامت تناسقات أسلوبية ومعنوية بين الجمل والتعابير والفقرات، بل والمعاني.


التركيب والتقويم:

الكاتب في نصه سعى إلى إيصال فكرة محورية وهي فكرة الانعكاسات السلبية والإيجابية لثورة الاتصال والإعلام، وقد صاغ الكاتب مقوله صياغة أسلوبية تقريرية معتمدا على رصيد معجمي علمي، ومواصفات حجاجية شتى، بهذا أمكنه إقناعنا بمقوله.

reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق