القائمة الرئيسية

الصفحات

تحضير نص نظامُ الاتّصال | د.نبيل علي




تحضير نص نظامُ الاتّصال، د.نبيل علي


  

  نظامُ الاتّصال، د.نبيل علي؛    


المرجع: منار  اللغة العربيّة، الجذوع المشتركة، ص 107/108



  المجزوءة الثانية: قضايا معاصرة؛                   




تمهيد

إنّ إنسان العقد العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين يتعرّض يوميا لتأثير وسيلة أو أخرى من وسائل الاتصال الجماهيري سواء أكانت صحيفة أو مجلة أو  راديو أو تلفازا أو سينما..لقد أضحت وسائل الاتصال الجماهيري تؤثر في إنسان اليوم، ويتمثل ذلك التأثير في وظائف الاتصال العامة ومنها: الإخبار، والتنشئة الاجتماعية، والترفيه، وتبادل الرأي والنقاش في قضايا المجتمع، والتعليم والتثقيف.


الملاحظة

•      نوعية النّص:
بناءً على مجموعة من المؤشّرات من قبيل: العنوان، وبداية النصّ ثم نهايته، أيضاً مصدره،  يجوز لنا القول إننا إزّاء نصّ فكري/حجاجي  يعالج قضيّة معاصرة ألا وهي أنظمة الاتصال والتواصل.
•      العنوان:
يوحي عنوان النصّ: {نظام الاتصال}، إلى أن للاتصال مجموعة من القواعد والأسس التي تؤطّره وتوجهه، ذلك أنه أصبح نظاما قائماً بذاته.
•      فرضيّة النصّ:
 بالنّظر إلى العنوان وعلاقته ببداية النص، ثم نهايته نفترِضُ أنّ النصّ ربّما سيتطرق للحديث عن الدور الجوهري الذي يلعبه نظام الاتصال في وجود المجتمعات الإنسانية من عدمه. أو ربّما سيرصد التطور الذي قطعته وسائل الاتصال حتى صارت ساحة ساخنة للصراعات العالميّة والإقليميّة والمحليّة.


الفهم

مضامين النصّ:
-                 يعتبر نظام الاتصال شرطاً مركزيّا من شروط بقاء الكائن البشري، لأن الإنسان كائن اتصالي/اجتماعي بطبعه؛
-                 تغيّرَ  دور الإعلام بشكل جوهري، مبلورا  طغيان الوسيط الإلكتروني، إلى أن أصبح محورا أساسيا في تطور المجتمعات؛
-                 ثورة الإعلام والاتصال هي نتاج عوامل تقنيّة واقتصادية وسياسيّة؛
- تحوّل الإعلام الحديث من ركيزة للتقدم والتنمية إلى ساحة ساخنة وشائكة للصراعات على مختلف الأصعدة؛

التحليل

بناء النص ونظامه:
يعتمدُ النصّ بنية حجاجية تفسيرية/إقناعية، ويمكن التمثيل لها على الشكل الآتي:
- التقديم أو التعريف بالقضية: الإنسان كائن اتصالي، ذلك أن الاتصال شرط جوهري من شروط وجود المجتمعات البشرية(الفقرة الأولى)؛
- الاستدلال: تطور وسائل ونظم الاتصال أدّى إلى تطور المجتمعات (الفقرة الثانية)؛
- الثورة الاتصالية والإعلامية قائمة على عدة عوامل (الفقرة الثالثة)؛
- الاستنتاج: التأكيد على أنّ الإعلام الحديث صار  منبعا وساحة للصراعات الشائكة (الفقرة الرابعة).


استخلاص معجم النص:
محور الاتصال    
  اتصالي/ نظام الاتصال/ بث الأقمار/ وسائل الاتصال/ الاتصال/ عصر المعلومات/ الوسيط الإلكتروني/ وسائط الاتصال/ الرسائل/ الإعلام/ عصر الصورة/ الوسائط المتعددة..
محور الإنسان
الإنسان/ كائن/ المجتمعات الإنسانية/ الكائن البشري/ تاريخ البشرية/ الأفراد والجماعات/ عقول البشر/ الدول المتقدمة/ الدول النامية..


   لغة النص وأساليبه:
 يغلب على النص الطابع التقريري المباشر، وذلك نظرا للغرض المتوخى منه حيث يروم التفسير والإقناع بفكرة تطور نظام الاتصال والدور الجوهري الذي تمثّله الوسائط المتعددة في تقدم المجتمعات، كما أن هناك عدة أساليب حجاجيّة في النص، من قبيل:
-       التوكيد: إنّ وراء ثورة الإعلام والاتصال..
-       النفي: لا يمكن أن تحقّق وجودها..
-       التفسير: فالأهمّ هو طبيعة الرسائل../ فهو اليوم محور..


التركيب والتقويم

يطرح النص قضيّة رئيسة مفادُها أن الإنسان كائن اتصالي، ذلك أن نظام الاتصال يعتبر شرطا محوريا من شروط الوجود البشري، وقد شكلت عدة عوامل الأساس الذي قامت عليه الثورة الإعلامية الحديثة، منها ما هو تقني وسياسي واقتصادي، إلاّ أنّ الإعلام الحديث أصبح ساحة للصراع. وقد جاء النص في طابع تقريري تفسيري/حجاجي يروم إشاعة وترسيخ الوعي بأدوار ورهانات الوسائط التواصلية الحديثة.




reaction:

تعليقات