القائمة الرئيسية

الصفحات

[حصريّ للغايَة] الحرية | عبد الله العروي







توفّر لكم مدوّنة منهجيّتي مجموعة من دروس الأولى باك؛ وهي دروس الاجتماعيات أولى باك، ودروس الاجتماعيات اولى باك، كما سنعمل لاحقاً على توفير دروس التربية الاسلامية اولى باك، دروس اولى باك، دروس الاولى باك، بالإضافة إلى ملخصات دروس الاجتماعيات اولى باك، وأيضاً ملخصات دروس التربية الاسلامية اولى باك، ودروس على شكل تلخيص دروس الاجتماعيات اولى باك، وملخصات دروس الاجتماعيات اولى باك علوم تجريبية  pdf

الخطاب السياسي: الحرية، عبد الله العروي، الرائد في اللغة العربية


الأولى باكالوريا، الشعب العلمية

المجزوءة: أنواع الخطاب (الخطاب الإشهاري، الخطاب الصحفي، الخطاب السياسي)؛  

* الكتاب المقرر: الرائد في اللغة العربية، ص: 32... 


التمهيد

- استهلال الموضوع العام:
الخطاب السياسي هو خطاب إقناعي ينتظم تبعا لمستويين:
أولهما، يتمثل في المرجعية المعرفية السياسية التي تحرك السياسي، باعتبارها الإطار الفكري الشامل لمبادئه العامة، التي تحدد مواقفه وآراءه وأساليب عمله، وتضفي الشرعية على حركته السياسية الاجتماعية.
ثانيهما، يتمثل في اِستراتيجية حجاجية يعتمدها الخطاب بغية الإقناع، فهنا يستعين السياسي بآليات البرهنة والتأثير على الجمهور، لذا نراه يستعمل أساليب خطابية عدة، منها:
-    أسلوب اللجوء إلى السلطة، في شكل استشهادات بآراء خبراء، أو منظرين، أو أصحاب القرار السياسي عامة، هذا بغية استمالة الرأي العام الوطني.
-    أسلوب اللجوء إلى الشعب، وتبيان مناصرته والوقوف مؤازرا له، لإحقاق حق من حقوقه.
-    أسلوب الهجوم على منافس، وكشف نواقص أطروحاته السياسية، ومزالقه في تجربته السياسية بغية الإيقاع به، أو إبطال مصداقيته الشعبية.
-    أسلوب مهادنة أطراف سياسية لكسب ثقتهم وتحقيق معهم حلفا مناصرا.
ويعتمد هذا الخطاب على منظومة مصطلحية لها دلالة سياسية عميقة كالديمقراطية، وحقوق الإنسان، والحريات العامة، والاستقلال، والقمع، ونضال الطبقات المقهورة...



الملاحظة

عتبات النص:  
من هو صاحب النص:
هو الكاتب المفكر عبد الله العروي ولد سنة 1933 بمدينة أزمور، تابع تعليمه بالرباط ثم بجامعة السوربون، وبمعهد الدراسات السياسية بباريس، اشتغل بالتدريس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط من مؤلفاته:
-    مفهوم الإيديولوجيا، بيروت، دار الفارابي، 1980.
-    مفهوم الدولة، بيروت، دار الفارابي، 1981.
-    مجمل تاريخ العرب، الرباط، مطبعة المعارف الجديدة، 1984.
-    أوراق، سيرة ذاتية، البيضاء، المركز الثقافي العربي، 1989.
-    مفهوم التاريخ، البيضاء، المركز الثقافي العربي، 1992.
توثيق النص:
 هو للمفكر المغربي عبد الله العروي، تضمنه كتابه: مفهوم الحرية، المركز الثقافي العربي، ط: 6،  1989  ص: 5 وما بعدها.
 قراءة عنوان النص: الحرية:
أتت الحرية عنوانا للنص مستقلة بذاتها غير مقترنة بأي لفظ آخر، بهذا عبرت بوجودها المنفرد على ذاتها، فهي المستقلة غير المقيدة بأي كلمة أخرى، وكل من انطبقت عليه استشعر طلاقة وحرية في العيش.
قراءة التقديم:
تدلنا هاته العتبة على أربع دلالات:
1.               لفظ السياسة يثير مشاعر الخوف لدى الناس، رغم أنهم يعايشونه في حياتهم اليومية.
2.               التجلي الخطابي للسياسة.
3.               كيفية تلقي الخطاب السياسي.
4.               دعوة إلى تغيير تمثلاتنا للخطاب السياسي.
قراءة الصورة المقترنة بالنص:
عبارة عن أيقونة عبد مقيد يقاوم مقاومة مستميتة رغبة في فك القيود التي تقيده، وهو عبد يبدو متطلعا إلى الأعلى، وكأنه انتفض وقام قومة واحدة مستجيبا لنداء الحرية التي تجد امتدادها في النص المقترنة به.



الفهم

   استثارة أسئلة النص:
-    ما المفهوم السياسي الذي يتردد بكثرة في الخطاب السياسي العربي؟
-    ما مبررات كل فئة للمطالبة بالحرية؟
-    ما المبرر الحقيقي لرفع شعار الحرية؟
-    ما استعمالات العرب المعاصرين للحرية؟
-    كيف ميز الكاتب بين تجربة الحرية والتعبير عنها؟
-    كيف يعيش الفرد الاجتماعي الحرية؟
-    ما مفهوم التحرر لدى كل واحد منا حسب الكاتب؟
-    أي مفهوم للحرية خلص إليه الكاتب؟

 استخلاص خلاصة الأسئلة:
الحرية من أكثر المفاهيم السياسية ترددا في الخطاب السياسي العربي، وهو مفهوم يختلف باختلاف الفئات التي ترفع شعاره، الذي لا يحتاج إلى مبرر ما دام الدافع إلى الحرية هو مبرر المطالبة بها.
وإذا كان العرب المعاصرون لا يستعملون هاته الحرية بمعنى واحد، فإن الفلاسفة منهم يسألون عما يراد بها بالنسبة للإنسان كإنسان، فهم لا يقصرونه، عما يريد بها ذاك أو ذاك.
وتبقى الحرية بمفهومها الاجتماعي يراد بها، مجموع الحقوق المخولة، كما يراد بالتحرر انخفاض  عدد الممنوعات، وارتفاع المباحات.
ولهذا وذاك، فالحرية مفهوم وشعار وتجربة.





التحليل

تضمين النص مفاهيم للحقل السياسي ومفاهيم للحقل الفلسفي:
الحقل السياسي
الحرية، القاموس السياسي، استقلال، ديمقراطية، تنمية، مقاومة، الأمة، مصارعة، استفتاءات، الشعار، أهداف، تحرير، مشاركة، حق المبادرة، حقوق العشيرة، الحق في التصويت، الطبقة، التنظيم السياسي، التعبير، الجماعة، ازدهار، أرشح، عضوية البرلمان، المطالبة،
الحقل الفلسفي
مفهوم... مبررات فلسفية، الفلاسفة، السؤال، ما هي الحرية؟ الحرية بالنسبة للإنسان كإنسان، مفهوم.
الأسلوب الحجاجي المعتمد:
الحجاج مكون من مكونات الخطاب السياسي، لذا اعتمده الكاتب، وأعد له استراتيجية إقناعية تتمثل في ما يلي:
- لغة تقريرية واضحة الألفاظ والمعاني تعتمد على ألفاظ متداولة، وميسرة الفهم.
- تحديد مفهوم الحرية اعتمادا على تدرج منطقي يجعلها مفهوما سياسيا مهيمنا على باقي المفاهيم الأخرى، وشعارا يشهره كل واحد منا ليحق لذاته حقوقا، وسؤالا فلسفيا، وتجربة نعيشها.
- الإكثار من الحجج التي يرتبط السابق منها باللاحق بأداة العطف الواو، فتبدو متناسقة دالة سوية على المراد.
- استعمال الروابط والضميمات الأسلوبية: حتى، بحيث، إن، صحيح، بيد أن...
- تناسق الأساليب تبعا لمركبات تكرارية، كما يتبين بوضوح في الفقرة الثالثة: يقول.... يعني.....


التلاعب بالضمائر:
-    ضمير الغائب الذي يجعل الخطاب عاما، ذا صبغة علمية معممة.
-    ضمير المتكلم الذي استشهد به الكاتب مستنطقا ذاتا ثانية: أنا حر، أنا حرة.
-    ضمير المتكلم الدال على الجمع الذي يجعل المقول يرتبط بكل واحد منا باعتبارنا قراءه.
-    ضمير المتكلم المفرد المسند إلى الكاتب، لينوب مناب ذوات متعددة لقوله في خاتمة مقوله: "هكذا يعيش كل واحد منا تجربته اليومية".



تركيب وتقويم

استثارة أسئلة النص بغية استجماع معطياته:
      - ما الخطاب السياسي؟
     - ما العلامات التي تتقاطع فيه؟ 
      - ما مفهوم الحرية الذي خلص إليه الكاتب؟
     - ما الأسلوب الحجاجي الذي اعتمده؟      


reaction:

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق